مشوار نجم .. محمد صلاح .. فخامة الأسم تكفي

من بداية في مقاولون طنطا في الغربية الي هداف البريميرليج و أفضل لاعب في أفريقيا , قصة كفاح طويلة لفرعون مصري أصبح نموذج للنجاح , نموذج لكل شاب في الطموح و الاصرار و العزيمة هو النجم المصري محمد صلاح غالي ابن مدينة الغربية و الذي ولد في 15 يونيو 1992 , محمد صلاح الذي يقدم فترة رائعة نجح من خلالها في تحقيق المزيد من الأرقام و كسب محبة الكثير من محبي كرة القدم و رفع شأن الكرة المصرية , محمد صلاح السبب الأول في وصول منتخب الفراعنة للمونديال بعد غياب 28 عام و الذي نجح في كسر الأرقام رفقة ناديه ليفربول


بداية محمد صلاح


كما يعلم الجميع بدأ محمد صلاح مسيرته كمحترف رفقة المقاولون العرب و كان من ضمن نجوم الفريق و بالتوازي مع ذلك استطاع أن يقود المنتخب المصري للشباب للوصول لكأس العالم للشباب عام 2011 رفقة زملائه و نجح أيضا في اعادة المنتخب الأولمبي للمشاركة في الأولمبياد في لندن 2012 بعد غياب لمدة 20 عام منذ أولمبياد برشلونة , و تلك البداية الجيدة و الرائعة جعلته محط الكثير من أنظار الأندية الأوروبية و نجح فريق بازل السويسري في ضم اللاعب الشاب ليقضي موسمين رفقة الفريق فاز خلالها بلقب الدوري و فاز بأفضل لاعب في الدوري السويسري في 2013 و قاد الفريق الي الوصول لنصف نهائي اليوربا ليج و سجل في مرمي تشيلسي ليجعل تشيلسي يتصارع لضمه الي صفوفه مع ليفربول و يفوز تشيلسي بصفقة ضم اللاعب ليصبح أول مصري يلعب لتشيلسي


رغم التعثر لا يأس مع صلاح


و لم تكن فترته في تشيلسي جيدة بشكل كبير فلعب مع الفريق نصف موسم ثاني نجح خلاله في تسجيل هدفين منهما هدفه الشهير في أرسنال الذي كان السادس في مباراة انتهت بفوز تشيلسي بالديربي بنتيجة 6-0 و لم يشارك في نصف موسم الأول في 2014/2015 سوي في 3 مباريات مما دفعه للرحيل الي فيورنتينا الايطالي علي سبيل الاعارة من أجل المشاركة و نجح في عرض مواهبه و تقديم نصف موسم رائع رفقة الفريق الايطالي حيث سجل مع الفريق 9 أهداف منهم هدفين في شباك اليوفي العنيد في تورينو , ليتصارع روما و فورنتينا علي ضمه من تشيلسي و تفوز روما برغبة اللاعب و يلعب مع الفريق لمدة موسمين نجح خلالها في وضع اسمه في الصفوف الأولي للفريق فلقد سجل 34 هدف من 83 مباراة مع الفريق و كان ثاني هدافين الفريق في تلك الفترة ومن الأعمدة الأساسية له , ليرغب بعد ذلك يورجن كلوب مدرب ليفربول في ضم اللاعب المصري الي صفوفه ليساعده في أعادة البريميرليج الغائب عن الفريق العريق منذ أكثر من ربع قرن


محمد صلاح دجاجة ليفربول التي تبيض ذهبا


بعد انتقال صلاح الي ليفربول , أصبح من أهم عناصر الفريق بعد وقت قصير و جعل الجماهير لا تتحسر علي رحيل نجمها كويتينو لما يقدمه الفرعون المصري الذي نجح في الفوز بأفضل لاعب في الشهر في البريميرليج في مناسبتين و الاقتراب من لقب هداف البريميرليج و تكسير أرقام سواريز و توريس في عدد الاهداف المسجلة للاعب في ليفربول في موسمه الأول , فأنه يقدم مسيرة جيدة مع الفريق الأحمر و نتمني أن يستمر في ذلك


مسيرة محمد صلاح مع منتخب مصر


صلاح فرعون مصر الأول الذي استطاع تعويض هزيمته في تصفيات 2014 و قيادة المنتخب للوصول لمونديال 2018 و العودة لكأس امم افريقيا و الوصول لنهائي نسخة الجابون 2017 فهو العنصر الأهم و الرئيسي للمنتخب المصري و نجم الفريق دون منازع لما قدمه في تصفيات خاصة فمن بين 8 أهداف سجلهم المنتخب المصري في التصفيات سجل 5 و صنع هدفين و الهدف الثامن لم يكن متواجد في المباراة امام غانا , و هو سبب فرحة المصريين بتسجيله ركلة الجزاء الحاسمة أمام الكونغو و تحمله لجميع الضغوط فيعجز الكلام عن وصف ما يفعله و ما فعله محمد صلاح فهو رمز الأمل في بلاد النيل و فخر لكل المصريين 

الصعود الى الاعلى